منتديات نعومي النسائية
مرحباً بك أختنا الكريمة نتمنى منك المشاركة معنا و إفادتنا بعلمك و نفيدك بعلمنا المنتدى به العديد من الأقسام و عام لكل شيء كل ما لديك شاركينا به هنا فشاركينا بما تتمتع به المرأة العربية الاصيلة والفتاة العربية المتحضرة ..

منتديات نعومي النسائية

للمرأة العربية و الفتاة العصرية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


 

تنبيه هام : بناء على رغبة عضواتنا و زائراتنا الكرام فإنه جاري العمل على إعادة تعيين أقسام المنتدى ..

شاطر | 
 

 الحسنة بعشرة أمثالها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مقلدة أميرة الكون
نعومي جديدة
نعومي جديدة
avatar

الأوسمة : انا عضوه احب تقليد الاخرين
المهنة : كاتبة
عدد المساهمات : 2
نقاط : 33813
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 22/09/2012

مُساهمةموضوع: الحسنة بعشرة أمثالها   الخميس أبريل 18, 2013 5:45 am

الحسنة بعشرة أمثالها .


خلق الإنسان على الحفاظ على نفسه و من ذلك إعتقاده الغالب بأن المال سبب في حياته و رفاهيته و أن الأنانية تجعل الفرد لا ينظر إلا إلى نفسه دون الإلتفات إلى غيره من البشر و مما لا شك فيه أن الإيمان بالله الخالق الوهاب الذي خلق و أعطى و أمر بأن تستمر الحياة على هذه الأرض بالتكامل و التفاهم و التكافل لم يعط الله سبحانه و تعالى كل البشر و هو قادر ليكون كلاً منهم غنياً عن الآخر بل جعل الدنيا دار إختبار للآخر في كل سكنة و حركة و جعل الفقراء و المحتاجين أمام أعين الأغنياء و يا له من مشهد ينجح فيه من ينجح و يرسب فيه أناس كثيرون و فرض سبحانه و تعالى مقداراً يسيراً من المال ليسدوا حاجة الفقراء ليغنيهم لحكمة نستشف منها إستمرار الحياة في هذه الدنيا فمن ينجح في هذا الإمتحان و يكسر حاجز البخل و الشح و ينتصر على شيطان نفسه ؟ من ؟ ( قد أفلح من زكاها ) ( إن الذين آمنوا و عملوا الصالحات و أقاموا الصلاة و آتوا الزكاة لهم أجرهم عند ربهم و لا خوف عليهم و لا هم يحزنون ) ( و ما أنفقتم من شيء فهو يخلفه و هو خير الرازقين ) كل ذلك ترغيب في إخراج الزكاة و لا يعني أن هذه الفريضة على الإستحباب .. بل هي التي قاتل من أجلها أبو بكر الصديق - رضي الله عنه - و المسلمين مانعيها و قال لعمر : و الله لأقاتلن قوماً إرتدوا عن الزكاة و الله لو منعوني عناقاً مما فرض الله و رسوله لقاتلتهم .
يقول الله عز و جل : ( و لا يحسبن الذين يبخلون بما آتاهم الله من فضله هو خير لهم بل هو شر لهم سيطوقون بما بخلوا به يوم القيامة ) و لنتأمل هذا الموقف للصحابي الجليل عثمان رضي الله عنه أصاب الناس قحط في خلافة أبي بكر الصديق رضي الله عنه فلما إشتد بهم الأمر جاؤوا إلى أبو بكر الصديق و قالوا : يا خليفة رسول الله إن السماء لم تمطر و الأرض لم تنبت و قد توقع الناس الهلاك فما تصنع ؟ فقال لهم : إنصرفوا و أصبروا أرجو الله ألا تمسوا حتى يفرج الله عنكم فما كان آخر النهار إلا و قد ورد الخبر بأن عيراً لعثمان بن عفان رضي الله عنه جاءت من الشام فلما جاءت خرج الناس يتلقونها فإذ هي ألف بعير عليها براً (( أي قمح )) و زيتاً فأناخت بباب عثمان فلما جعلها في داره جاء التجار فقال لهم : ما تريدون ؟ قالوا : إنك لتعلم ما نريد بعنا من هذا الذي وصل إليك فإنك تعلم ضرورة الناس إليه .
قال : حباً و كرامة كم تربحونني على شرائي .
قالوا : الدرهم درهمين .
قال لهم : أعطيت زيادة على هذا .
قالوا : أربعة .
قال : أعطيت زيادة على هذا .
قالوا : خمسة .
قال : أعطيت زيادة .
قالوا : يا أبا عمر ما بقى في المدينة تجار غيرنا و ما سبقنا إليك أحد فمن الذي أعطاك ؟.
قال عثمان : إن الله أعطاني بكل درهم عشرة أعندكم زيادة ؟.
قالوا : لا .
قال : فإني أشهد الله إني جعلت ما حملت هذه العير صدقة الله على المساكين و فقراء المسلمين .
إن ذلك الموقف النبيل لا شك يحرك في نفوسنا معاني البذل و العطاء و الخير الفياض الذي فقده غير قليل من الناس .
فنعم الصحابي الجميل و لا يسعنا إلا أن ندعوا له كما دعا له رسول الله - صلى الله عليه و سلم - في قوله : اللهم إرض على عثمان فإني راض .





انا عضوه احب تقليد الاخرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام ايمان
نعومي فضية
نعومي فضية


المهنة : موظفة
عدد المساهمات : 331
نقاط : 34573
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 22/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الحسنة بعشرة أمثالها   الأحد أبريل 21, 2013 1:35 am

مآ شآء آلله أپدآع
پلآ حدود


يعطيك الف عافية
و پآنتظآر أپدآعآتگ آلقآدمة





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
M!do Lado
نعومي جديدة
نعومي جديدة


المهنة : مطور
عدد المساهمات : 20
نقاط : 31080
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 29/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الحسنة بعشرة أمثالها   الثلاثاء مايو 28, 2013 1:28 am

شکرا لکی موضوع جمیل بورکت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحسنة بعشرة أمثالها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نعومي النسائية :: القسم الإسلامي :: إسلامي عام-
انتقل الى: