منتديات نعومي النسائية
مرحباً بك أختنا الكريمة نتمنى منك المشاركة معنا و إفادتنا بعلمك و نفيدك بعلمنا المنتدى به العديد من الأقسام و عام لكل شيء كل ما لديك شاركينا به هنا فشاركينا بما تتمتع به المرأة العربية الاصيلة والفتاة العربية المتحضرة ..

منتديات نعومي النسائية

للمرأة العربية و الفتاة العصرية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


 

تنبيه هام : بناء على رغبة عضواتنا و زائراتنا الكرام فإنه جاري العمل على إعادة تعيين أقسام المنتدى ..

شاطر | 
 

 إدفع السيئة بالحسنة...تفوز بالمغفرة و الجنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أميرة الكون
نعومي إدارية
نعومي إدارية


المهنة : كاتبة
عدد المساهمات : 131
نقاط : 100019168
السٌّمعَة : 40
تاريخ التسجيل : 21/07/2012

مُساهمةموضوع: إدفع السيئة بالحسنة...تفوز بالمغفرة و الجنة   الأحد أكتوبر 28, 2012 8:57 pm


قال الله تعالى :




{وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي
بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ * وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا
وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ }




فصلت34-35




المسلم الحق مسلم ذو أخلاق حميدة وخصال طيبة صالحة ، وخاصة
إذا تعامل مع الناس بجميع أنواعها من الاقارب و الاصحاب وحتى
الاعداء و الجهلاء ،فالتعامل بين الناس فى الاسلام يحتاج لخلق العفو
و التسامح و هو الخلق الذى ترتاح به القلوب و تزال به الضغائن
و الحقود .



فما أجمل الراحة التي يشعربها المرءُ وهو يُقابل السيئةَ بالحسنة ,
و هو يفعل هذا كله لوجه الله وحده , لا طمعا في دنيا يُصيبُها
ولا خوفا من شرِّ أى أحد ،فإن هذه الراحةَ أعظمُ بكثير من تلك
التي يمكن أن يحسَّ بها من يثأرُ , أو على الأقل من يقابلُ السيئةَ بمثلها.
قال صلى الله عليه وسلم



وما زاد الله عبدا بعفو إلا عزا . وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله ) صحيح مسلم



و أنت أخى المسلم تجد نفسك عندما تتحلى بهذا الخلق قد حافظت
على وقارك و اتزانك فلا تخوض مع الخائضين بالإساءة و لا تُستفز
من اللاغين بالغضب و أخذ الثأر ، و بهذا الخلق أيضاً تكون
من عباد الله الّذين وصفهم الله عز و جل فى قوله تعالى:




(وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ)
المؤمنون 3
(وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلاماً)
الفرقان: من الآية63
(وَإِذَا سَمعوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُم
ْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ لا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ)
القصص:55

{ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ }إن من أعظم ثمرات الدفع بالتي
هي أحسن أن يتحول العدو الذي


يجابهك بما يسوؤك ويؤذيك إلى نصير مدافع وصديق حميم.فإن سحر

الخلق الفاضل ليفوق في كثير من الأحيان قوة العضلات وسطوة

الانتقام، فإذا بالخصم ينقلب خلقا آخر.



أي: فإذا أساء إليك مسيء من الخلق، خصوصًا من له حق كبير


عليك، كالأقارب، والأصحاب، ونحوهم، إساءة بالقول أو

بالفعل، فقابله بالإحسان إليه، فإن قطعك فَصلْهُ، وإن ظلمك،

فاعف عنه، وإن تكلم فيك، غائبًا أو حاضرًا، فلا تقابله، بل

اعف عنه، وعامله بالقول اللين. وإن هجرك، وترك خطابك،

فَطيِّبْ له الكلام، وابذل له السلام، فإذا قابلت الإساءة

بالإحسان، حصل فائدة عظيمة.

{فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ}


أي: كأنه قريب شفيق.

من تفسير الشيخ السِعدي

فانظر أخى المسلم


لهذا الخلق ....


و أسأل نفسك هذا السؤال !!!!


هل تستوى الحسنة بالسيئة ؟؟؟؟



أن الحسنة و السيئة لا يمكن أن تستوى ابداً بأى حال من الأحوال ،


نجد الحسنة من يكتسبها يكون ذو خلق ذو أدب جم مع الله أولاً

حيث أتيان أوامره و تجنب نواهيه ثم مع رسول الله صلى الله عليه

و سلم ثانياً حيث يتبع سنته و يقتدى بهديه ثم مع الناس فنجده

ذو خلق عفو متسامح حليم و كاظم للغيظ .

أما السيئة نجد من يكتسبها من المنافقين المعرضين اللاغين الذين

يتصفون بحمية الجاهلية من عنف وغضب وأخذ بالثأر.

أعفو و سامح فما أجمل العفو و عامل الناس بما يرضي الله


ليس بما يرضي هواك و شهواتك ، عامل حتى الأعداء بود


الاسلام و بخلق الأحسان عسى الله يرزقنا بعفوه يوم القيامة

و يسكنا فى أعالى الجنان .

لنعفو عن كل من ظلمنا أو أساء إلينا أو كان له حق علينا سواء

علمناه أم لم نعلمه، ليعفو الله عنا ويغفر لنا


ولنتذكر قول الله تعالى :

{وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}
[النور: 22]
فقلها الساعة الساعة ولاتُسوّف ولاتؤجّل ولا تُفكر قلها...
من أعماق قلبك وليشهد الله العفو جل جلاله منك الصدق
والإخلاص وابتغاء وجهه سبحانه.
قل: اللهم أشهدك أني قد عفوت عن كل من ظلمني وكل
من له حق عليا سواء علمته أم لم أعلمه .






اللهم اني اشكو لك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس ، انت رب المستضعفين وانت ربي لا اله الا انت ، الى من تكلني ؟ الى قريب يتجهمني ، ام الى عدو ملكته امري ، ان لم يكن بك سخط علي فلا ابالي غير ان عافيتك هي اوسع لي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام ايمان
نعومي فضية
نعومي فضية


المهنة : موظفة
عدد المساهمات : 331
نقاط : 24328
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 22/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: إدفع السيئة بالحسنة...تفوز بالمغفرة و الجنة   الجمعة مارس 29, 2013 8:56 pm

يسلموا ايدك علي الموضوع
دوام التميز





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إدفع السيئة بالحسنة...تفوز بالمغفرة و الجنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نعومي النسائية :: القسم الإسلامي :: إسلامي عام-
انتقل الى: